الاستثمار في محتوى البحث العلمي

متجهون بقوة إلى : إعادة هيكلة تصنيف المحتوى العلمي العربي ، و إدراجه ضمن مسارات تصنيف ، إعادة صياغة ، تنقية، تكثيف لغة، تبسيط مصطلحات ، ثم الانتقال به كل الصيغ المتاحة لنشره ( مكتوب ، مسموع ، و مرئي ) .

و نؤمن مثلكم ، أن ذلك سيفتح أبواب و أسواق جديدة للمعلومة العلمية ، و كذلك تثمين و تقدير الجهد البشري و المالي المبذول من كيانات علمية عربية .

بالإضافة إلى منح العقل العربي استحقاق تأخر كثير في حيازته.